27 تشرين الأول، 2011

بيان المدونين في اعتقال زميلهم وصديقهم المدون حسين غرير

"لم يعد الصمت ينفع بعد اليوم، لا نريد وطناً نسجن فيه لقول كلمة، بل وطناً يتسع لكل الكلمات". آخر ما طالب به المدون السوري حسين غرير على مدونته, وها نحن اليوم ندوّن بأسى خبر اعتقال زميلنا حسين، من دون معرفة أسباب الاعتقال أو المكان الذي تم اقتياده إليه.
حسين, ذو الثلاثين ربيعاُ, متزوج وأب لطفلين, شارك في العديد من حملات التضامن مع الأخوة الفلسطينيين في حرب الكيان الصهيوني على غزة, ودوّن عن حرب الكيان ضد لبنان في 2006 وكان من البارزين في تنظيم حملة "مدونون سوريون من أجل الجولان المحتل" منذ سنوات, والمشاركين في حملة اليوم العالمي للتضامن مع ضحايا جرائم الشرف.
رُهاب الحرّية والكره العميق للأحرار هو ما يجعلهم يعتقلون حسين، الكلمة هي سلاح حسين وسلاحنا، ونريدها أن تكون سلاح جميع أنصار الصوت مقابل الصمت. ندعوكم لرفع الكلمة وإعلاء الصوت من أجل حرّية حسين غرير وحرّية جميع معتقلي الرأي وأسرى الضمير في زنزانات سوريا.
نطالب السلطات السوريّة بالكشف عن مصير حسين وجميع أصدقائنا، عرفناهم شخصياً أم ﻻ، من أسرى الرأي والإفراج الفوري عنهم لما في اعتقالهم من مخالفة للقانون ولحقوق الإنسان، ونطالب أيضاً بوقف اﻻستقواء المخزي على أصحاب الرأي والكلمة. فالقوّة العمياء، مهما كبر حجمها، تبقى عمياء: تتعثر بنفسها وتسقط.
لك الحرية أبو ورد ولهم قيد الخوف

مدونة حسن غدير

11 أيار، 2011

ياسين الحاج صالح . معارضون سوريون -9-

1- ولد في الرقة عام 1961

2- اعتقل في العام 1980 على خلفية انتسابه للحزب الشيوعي السوري المكتب السياسي -جماعة رياض الترك- وبقي من دون محاكمة حتى العام 1994 حيث حكمت عليه محكمة أمن الدولة ب15 عاما وقضى عاما اضافيا بعد انتهاء حكمه من دون مبرر قانوني.

3- يعتبر ياسين الحاج صالح من أهم الكتاب السوريين اليساريين في الصحافة العربية حيث يكتب في جريدة النهار والحياة ونييويورك تايمز  وفي العديد من المواقع على الانترنت متل الحوار المتمدن والرأي.

4- ياسين الحاج صالح ممنوع من السفر منذ العام 2005 وحتى هذا اليوم.

5- يعتبر ياسين الحاج صالح من أكثر المفكرين اليساريين تواصلا مع الشباب السوري في الشارع وعلى الانترنت وقد شارك في تظاهرات دوما أثناء الثورة السورية 2011 وأدلى بتصريحات قوية للغاية على القنوات الفضائية العربية.

مقابلة مع ياسين الحاج صالح حول الثورة السورية
صفحة ياسين الحاج صالح على الحوار المتمدن

10 أيار، 2011

رياض الترك. معارضون سوريون -8-

1- ولد في حمص عام 1930 ودرس الحقوق وعمل بالمحاماة


2- كان عضوا في الحزب الشيوعي السوري ومنظرا أساسيا فيه اعتقل عام 1952 ثم اعتقل مجددا في حملة الاعتقالات التي قام بها عبد الناصر ضد الشبوعيين في سوريا وتم اطلاق سراحه عقب الانفصال .

3- انقسم الحزب الشيوعي السوري في العام 1972 الى قسمين أحدهما كان بقيادة خالد بكداش الذي وافق على الانضمام الى الجبهة الوطنية التقدمية  وهو تحالف الاحزاب الذي شكله الاسد كمظلة تثبت التعددية الحزبية في نظامه ولم بوافق رياض الترك على هذا الاتضمام لأنه اعتبره مجحفا بحق الحزب ومصادرا لحرية الحزب بالعمل السياسي وقام بانشقاق عن الحزب الشيوعي السوري برفقة العديد من الشيوعيين السوريين وشكلو حزبا جديدا معارضا للنظام تم تسميته الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي وتم الاصطلاح على تسميته في الاوساط السياسية "جماعة رياض الترك"

4- ازدادت معارضة جماعة الحزب الشيوعي السوري -رياض الترك- للنظام السوري بعد دخول النظام في الحرب الاهلية اللبنانية ثم ازدادت شدة بعد اعلان موقف الحزب وشجبه لسياسات النظام في التعامل مع أزمة الاخوان المسلمين وجرائم النظام في حماه وجسر الشغور ودمشق وحلب. والمحاكم الميدانية التي حوكم بموجبها متهمو الاخوان المسلمين.

5- أمضى رياض الترك فترة سجنه منذ العام 1980 وحتى العام 1998 في سجن انفرادي تحت الارض

6- اعيد اعتقاله في ايلول 2001 وحكم عليه لمدة سنتين ونصف بتهمة بتهمة الاعتداء على الدستور وإلقاء الخطب بقصد العصيان وإثارة الفتنة، ونشر أنباء كاذبة توهن عزيمة الأمة ونفسيتها، وبجنحة النيل من هيبة الدولة.
 وذلك على خلفية كتابته لمقال بعنوان حتى لا نكون سوريا مملكة للصمت
ونعته الرئيس السوري حافظ الاسد بالديكتاتور على قناة الجزيرة
واعتراضه على تعديل الدستور ليناسب عمر الرئيس السوري الجديد بشار الاسد

7- بعد الستوات الطوال التي قضاها رياض الترك في سجون الديكتاتوريات السورية تمن تسميته في الاوساط السياسية السورية "مانديلا سوريا"


09 أيار، 2011

حسن عبد العظيم. معارضون سوريون - 7-

1- ولد في عام 1932 في مدينة التل بريف دمشق ويعتبر وجها سياسيا معارضا هاما فيها

2- عمل في التدريس وحصل على اجازة في الحقوق وعمل محاميا منذ العام 1957 وحتى اليوم

3- يعتبر عبد العظيم قوميا ناصريا نشط في اوساط الاحزاب القومية اليسارية حيث كان ناشطا في حركة الوحدويين الاشتراكيين "أحد احزاب الجبهة الوطنية التقدمية" ثم نركها لينشط في الاتحاد الاشتراكي العربي الذي كان يرأسه جمال الاتاسي وهو الان أمين عام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الغير مرخص له من قبل النظام السوري.

4- يشغل منصب الناطق الرسمي باسم التجمع الوطني الديمقراطي المؤلف عام 1979 من خمسة أحزاب سياسية يسارية هي:
 الحزب الشيوعي السوري (المكتب السياسي) بزعامة رياض الترك
حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي بزعامة حسن عبد العظيم (ناصري)
حزب العمال الثوري بزعامة طارق أبو الحسن (ماركسي)
حركة الاشتراكيين العرب بزعامة عبد الغني عياش (اشتراكي)
وحزب البعث العربي الديمقراطي بزعامة إبراهيم ماخوس.


5- شارك في تجمع  اعلان دمشق ثم ما لبث أن انسحب من التجمع لاسباب عزاها البعض إلى مشاكل في الانتخابات.

6- اعتقل في أول أيار 2011 على خلفية تصريحاته واحاديثه مع القنوات الفضائية حول الوضع في سوريا.

رياض سيف. معارضون سوريون -6-

1- ولد رياض سبف سنة 1956 في دمشق ودرس العلوم الطبيعية في الجامعة لكنه لم يكمل دراسته الجامعية حيث اتجه للعمل الصناعي والتجاري.
2- أسس ماركة 400 للألبسة الجاهزة والنسيج وتعتبر هذه الماركة من أهم ماركات الالبسة الجاهزة في سوريا.. كما أنه كان وكيلا لماركة أديداس العالمية في سوريا.
3- دخل مجلس الشعب السوري في العام 1994 كمرشح مستقل وبقي في المجلس لدورة ثانية في العام 1998 وكان رياض سيف من أكثر أعضاء مجلس الشعب السوري جرأة في طرح مواضيع تنتقد الاقتصاد والسياسات الاقتصادية في سوريا.
4- كان ناشطا بارزا فيما اصطلح على تسميته "ربيع دمشق" وهي المنتديات التي نشطت بعد استلام الرئيس السوري بشار الاسد وما لبثت السلطات السورية أن خنقتها بعد فترة قصيرة.
5- في أيار 2001 قدم رياض سيف دراسة مفصلة تحدث فيها عن صفقة عقود شركات الخليوي وعن مدى الخسارة التي تحملتها الدولة بسبب "رامي مخلوف" الذي حصل على هذه الصفقات بشكل مخالف للقوانين السورية
6-في العام 2002 اصدرت محكمة جنايات دمشق حكماً بالسجن خمس سنوات ضده بتهمة « الاعتداء الذي يستهدف تغيير الدستور بطرق غير شرعية». كما حكم على سيف بالسجن ستة اشهر «لتشكيله صحيفة سرية وعقد اجتماعات غير قانونية» وقد تمت تبرئة سيف من تهمة اثارة النعرات الطائفية والمذهبية
7- فام المحامي والمعارض السوري أنور البني بالترافع عن رياض سيف والدفاع عنه في هذه القضية التي اعتبرها أنور البني قرارا سياسيا مسيوق الصنع ومعد سلفا
8- اعتقل على خلفية حضوره اجتماع المجلس الوطني لتجمع إعلان دمشق مع عدد من قيادي التجمع وحكم بالسجن أيضاً لمدة سنتين ونصف
9- تم اعتقاله المرة الثالثة على خلفية مشاركته في مظاهرة الميدان يوم   6.5.2011وتم تحويله إلى محكمة صلح الجزاء الأولى بدمشق بتهمة إثارة الشغب والمشاركة بالتظاهر خلافاً لمرسوم تنظيم التظاهر السلمي كما أن محاميه خليل معتوق تحدث في المحكمة حول تعرض سيف للضرب من قبل قوات الامن قبل اعتقاله .