14 نيسان، 2011

معارضون سوريون . جودت سعيد 4



1- من مواليد القنيطرة العام 1931 في قرية بئرعجم المتاخمة للحدود الاسرائيلية حاليا... 

2- درس المرحلة الثانوية في مصر واتم دراسة اللغة العربية في جامعة الازهر وعمل مدرسا للغة العربية في مدارس سوريا وتم نقله عدة مرات الى العديد من المناطق في سوريا ثم تم صرفه من عمله كمدرس في نهاية الستينات من القرن الماضي

3- تمت واقعة الانفصال بين سوريا ومصر أثناء تأدية جودت سعيد لخدمته الالزامية وأمتثلت قطعته للتحرك بينما رفض هو الانصياع للأوامر مما اجبر المسؤولين عنه لإخضاعه للإقامة الجبرية 

4- بعد حرب ال1973 تم تحرير القنيطرة وبعض القرى السورية من أيدي الاحتلال الاسرائيلي الذي كان قد استولى عليها في العام 1967 فعاد جودت سعيد إلى قريته بئرعجم التي كانت من ضمن القرى المحررة وهو يعيش فيها حتى اليوم يعمل في الزراعة وتربية النحل ويتابع نشاطه الثقافي في الساحة العربية والعالمية والعالمية.

5- يعرف جودت سعيد بأنه داعية اللاعنف في العالم الاسلامي..وقد بين جودت سعيد في كتابه مذهب ابن ادم الفروق بين الجهاد في مرحلة بناء الدولة، وبين الجهاد بعد ذلك، وكان هذا في معرض رده على بعض الشبه المثارة حول فكرة اللاعنف وتناقضها مع الجهاد بمعنى القتال فلا يجوز الوصول إلى السلطة والحكم بالقوة وبالسيف، فكل من أخذ بالسيف بالسيف يهلك، والتغيير بالقوة لا يغير المجتمع وإنما يذهب هرقل ويأتي هرقل

6- سجن جودت سعيد عدة مرات وتعرض للاقامة الجبرية لسنوات عديدة و تتم مراقبته بشكل دائم من قبل السلطات السورية ويمنع طلابه من حضور الدروس التي يقيمها بين الوقت والآخر تارة يمنعون بالعنف وتارة بإغلاق الطريق المؤدي للقرية وأحيانا باستدعائهم للتوقيع على تعهدات تنص على الامنتناع عن حضور محاضرات الشيخ جودت 

7- اعتقل ابنا المفكر جودت سعيد بشر وسعد في اعتصام وزارة الداخلية ثم أطلق سراحما بعد دفع كفالة وذلك بانتظار حكم المحكمة عليهما

8- شارك جودت سعيد أبناء جاسم في درعا التظاهر الاسبوع الفائت وهنا تجد كلمته التي ألقاها أمام جموع جاسم http://www.youtube.com/watch?v=91gW7ggtQA4 والتي ألح فيها وكرر مرارا ضرورة اللاتزام بالنضال السلمي واللاعنف وسيلة للوصول الى المطالب المشروعة

هناك تعليقان (2):