13 نيسان، 2011

تساؤلات حول تصريحات هيثم مناع


لغطٌ كبيرٌ  دار حول تصريحات هيثم مناع التي أدلى بها على قناة البي بي سي حول عروض قدمت له لإدخال السلاح إلى سوريا والتي رفضها بشكل قاطع داعياً إلى انتهاج خط سلمي في تحركات الثورة السورية.. 

1- ألا يحق لنا كسوريين أن نعرف من هي الجهات التي عرضت عليه السلاح؟ وأن نعرف فيما إذا كان عرض السلاح من  جهة  معينة ام من  أشخاص يمثلون انفسم او يمثلون دولا؟

2- كيف من الممكن ان يتجرأ أحد الاطراف على التقدم بطلب كهذا لشخص معروف بمدى رفضه لاستعمال العنف ومعروف بكونه من أكثر السوريين رفضا للتعامل مع الخارج؟

3- على اعتبار أن هيثم مناع رفض هذا العرض.. أليس من الممكن ان يكون هذا العرض مقبولا من قطب آخر من اقطاب المعارضة؟ وان يكون قد أدخل سلاحا فعلا إلى سوريا؟
ألا يعتبر كلامنا حول كون الثورة السورية ثورة سلمية -حتى الآن - مشكوكا به في هذه الحال؟

4- أليس من الممكن اعتبار هذا التصريح اعترافا بوجود أطراف خارجية تتآمر على ""أمن البلد"" وتحرك الناس في الداخل؟

برر هيثم مناع كلامة مدافعا عن نفسه ومادحا ذاته الوطنية وتاريخه النظيف "على حد تعبيره" في فيديو نشره على الانترنت 
لكنه ما زال مطالبا بتفسير واضح ومعلومات مؤكدة حول تصريحاته..

هناك تعليقان (2):

  1. انا بظن انو لازم يوضح ومو بس هيك قد ما كان الخلاف بينو وبين النظام كبير ماكان لازم يخبي هالشي يبقى عليه التوضيح

    ردحذف
  2. التوضيح حق مش بس للحكومة السورية.. لأ أيضا للمعارضة الوطنية الحرة والتي تسعى ليلا نهارا للحفاظ على سلمية التظاهرات ولاعنفيتها..

    ردحذف